الملاحظات




القسم العام

ركن يختص باخر الاخبار من مقالات ومناقشات واخبار ومواضيع متنوعه, كيف طارت ورقة الاختبار؟!

كيف طارت ورقة الاختبار؟!, بسم الله الرحمن الرحيم يخبرني أحد أقاربي بقصة زميل له بجامعة الملك عبد العزيز بجدة يقول: تعب والدي في البيت وأحس بالام في قلبه وكان ذلك يوم الثلاثاء ويوم الأربعاء اختباري بالجامعة. قال لي والدي : أريدك أن تذهب بي إلى المستشفى قلت له : \" أبشر \" فأخذت مذكرتي التي سوف أمتحن بها غدا فتوجهت للمستشفى..

القسم, العام, ركن, يختص, باخر, الاخبار, مقالات, ومناقشات, واخبار, ومواضيع, متنوعه


 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-03-12T00:51:56+00:00, 12:51 AM  
افتراضي كيف طارت ورقة الاختبار!
#1
Status
Offline
 
الصورة الرمزية خالد الخطيفي
(جديد في الهاك)


بياناتي
رقم العضوية: 7536
تاريخ التسجيل: Mar 2013

معلوماتي
أخر تواجد: 2013-03-21T02:06:38+00:00 [+]
المشاركات: 73 [+]
الإعجابات: 1 [+]
السمعة: 0.45


__i5LoD


بسم الله الرحمن الرحيم

يخبرني أحد أقاربي بقصة زميل له بجامعة الملك عبد العزيز بجدة يقول: تعب والدي في البيت وأحس بآلام في قلبه وكان ذلك يوم الثلاثاء ويوم الأربعاء اختباري بالجامعة.

قال لي والدي : أريدك أن تذهب بي إلى المستشفى قلت له : \" أبشر \" فأخذت مذكرتي التي سوف أمتحن بها غداً فتوجهت للمستشفى.

وبعد الكشوفات والتحاليل قال لي الدكتور: والدك لابد أن ينام في المستشفى . قلت له: يا دكتور هل بالإمكان أن يخرج الليلة لأن غداً لدي اختبار ؟

قال لي: الأمر يعود إليك وأنا أفضل بقاءه.

يقول : جلست مع والدي بالغرفة وكان والدي متعب جداً ولم يكن هناك متسع من الوقت للمذاكرة، داهمني الوقت الساعة العاشرة مساءً فنام والدي وبدأت أذاكر بعض الوقت.

أحسست أني متعب جداً وأريد النوم فنمت بالقرب من والدي، ووقت منبه الجوال على أذان صلاة الفجر فاستيقظت للصلاة ولله الحمد وأيقظت والدي وبعد الصلاة بدأت في إكمال المذاكرة ولم أنتهي بعد وبقي على موعد اختباري نصف ساعة.

قبلت رأس والدي ويده وقلت له: ادع الله لي بالتوفيق، أنا ذاهب لدي اختبار بالجامعة فرفع يده إلى السماء ودعا لي.. يقول: ذهبت للقاعة وبدأ الدكتور بتوزيع الأوراق وكتبت ما أعرفه في ورقة الأسئلة قرابة 60 سؤال لم أجاوب إلا 9 فقرات تقريباً والباقي لم أتذكر إجابته، وكانت المادة طويلة جدا.

يقول : وبعد أسبوع أعلن الدكتور الأسماء والدرجات أمام الطلاب في القاعة فذكر اسمي وذكر أن درجتي ستين من ستين .

قلت في نفسي : لعله أخطأ.

وبعد الانتهاء من الدرس وإعلان الدرجات خرج الدكتور وتبعته وقلت يا دكتور : ممكن أتأكد كم أخذت بالاختبار ؟ قال : ما اسمك ؟ قلت له : فيصل \" قال : \"مبروك\" ستين من ستين وفقك الله .

قلت: يا دكتور بكل أمانة أنا لا أستحق ذلك , أنا لم أحل جيدا وكيف حصلت على هذه الدرجة.

بدأ الدكتور بمراجعة الأوراق فلم يجد ورقتي من بين زملائي الطلاب ثم قال لي: اسمع يا فيصل ماذا حصل معي مع ورقتك..

أنا يوم الخميس عصراً كنت أصحح أوراق الطلاب في البلكونة فطارت ورقة مني أثناء التصحيح فمن شدة الهواء جمعت باقي الأوراق ودخلت الغرفة فخفت أن تطير باقي الأوراق ولعل الورقة التي طارت كانت ورقتك .

قلت : لا أريد أن أظلمك بشيء فأعطيتك الدرجة الكاملة وهذا من أمر الله لم يأخذ إلا هذه الورقة فقط.

يقول : قلت للدكتور بقصتي مع الوالد فضحك وقال : اسمع يا فيصل لعله كرم من الله من حسن برك بوالدك ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه.

الفوائد من هذه القصة:

1- ترك هذا الشاب المذاكرة من أجل الوالد فعوضه الله في اختباره بالدرجة الكاملة.

2- دعوة الوالدين مستجابة .

3- صدق هذا الطالب وإخبار مدرسه أنه لم يستحق الدرجة .



خالد الخطيفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة




الساعة الآن 12:45 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68