الملاحظات




القسم العام

ركن يختص باخر الاخبار من مقالات ومناقشات واخبار ومواضيع متنوعه, ثلاث قصص للعبـــــرة ...!!

ثلاث قصص للعبـــــرة ...!!, 1- أسكتوا ذلك الكلب جنازة لشاب وسيم جدا مات بالسكتة القلبية .. ينزل شقيقه القبر يضعه في لحده ودموعه تنحدر على خديه كم هي صعبة تلك اللحظة.. يكشف عن وجه أخيه فتجف دموعه وتتملكه الرهبة ماذا أرى مستحيل أن يكون هذا أخي دفنه و يقف لتلقي التعازي ولكنه لم يكن حاضر القلب و الفكر... يسرع في النساء كلهن يبكين شبابه إلا واحدة إنها زوجته يرن جرس الهاتف ثم تطلب التحدث مع أخ زوجها .. إحدى السيدات من الزوجة الأخ : عظم الله أجرك...

القسم, العام, ركن, يختص, باخر, الاخبار, مقالات, ومناقشات, واخبار, ومواضيع, متنوعه


 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-03-29T01:13:30+00:00, 01:13 AM  
89a ثلاث قصص للعبـــــرة ...!!
#1
Status
Offline
 
(متميز في الهاك)


بياناتي
رقم العضوية: 45792
تاريخ التسجيل: Mar 2014
مكان الإقامة: السعودية

معلوماتي
أخر تواجد: 2015-02-01T16:31:55+00:00 [+]
المشاركات: 334 [+]
الإعجابات: 16 [+]
الإجابات: 12 [+]
السمعة: 3.19

معلومات الـ PlayStation
نوع الجهاز: Fat
نظام الجهاز: DEX
نوع الكاستم: PS3ITA


yrbhj


1- أسكتوا ذلك الكلب

جنازة لشاب وسيم جدا مات بالسكتة القلبية .. ينزل شقيقه القبر يضعه في لحده ودموعه تنحدر على خديه كم هي صعبة تلك اللحظة.. يكشف عن وجه أخيه فتجف دموعه وتتملكه الرهبة ماذا أرى مستحيل أن يكون هذا أخي
دفنه و يقف لتلقي التعازي ولكنه لم يكن حاضر القلب و الفكر... يسرع في
النساء كلهن يبكين شبابه إلا واحدة إنها زوجته يرن جرس الهاتف ثم تطلب التحدث مع أخ زوجها .. إحدى السيدات من الزوجة
الأخ : عظم الله أجرك..
الزوجة ببرود : أجرنا وأجرك
الأخ( بعد أن لاحظ هذا البرود ) هناك أمر غريب حدث في المقبرة وأريد تفسيرا له منك..
الزوجة: ماذا حصل
الأخ: عندما كشفت عن وجه أخي وجدته يشبه وجه.. يصمت
الزوجة باستعجال: وجه ماذا أخبرني
الأخ: كان وجهه يشبه وجه الكلب هل لديك تفسير
الزوجة : أخوك لم يصلي لله ركعة ولم يتقبل مني النصح بل كان يضربني إن نصحته والأهم من ذلك أنه كلما سمع الأذان صرخ مستهزئا: أسكتوا ذلك الكلب



- أقول له كش .. كش

تروي هذه القصة سيدة فاضلة وداعية فتقول:
ذهبت للمستوصف وبعد أن أخذت رقم الدخول وجلست أنتظر دوري دخلت شابة جميلة ولكنها متبرجة وملابسها غير محتشمة أخذت رقمها وجلست.. شيء بداخلي يدعوني لتقديم نصيحة لها و بعد تردد توكلت على الله وجلست بجانبها ،سلمت عليها وأخذت أعاتبها بلطف وأبين لها ما وقعت به من مخالفات لأوامر الله فما كان منها إلا أن نهرتني بشدة لتدخلي فيما لا يعنيني فهي حرة فيما تعمل وترتدي..كما تقول
عدت لمكاني ، ولكن ذلك الهاتف بداخلي عاد هو أيضا .. لم لا أحدثها عن الموت هادم اللذات توجهت إليها مبتسمة وطلبت منها أن تجيبني على سؤال واحد فقط فقالت بتأفف: تفضلي .
قلت: لو جاءك ملك الموت الآن ماذا ستقولين له
ردت وليتها ما ردت فقالت بسخرية: أقول له كش .. كش
نزلت إجابتها كالصاعقة علي ليظهر رقمي في اللوحة.. دخلت على الدكتورة بتلك الكلمات.. وأنا بحالة ذهول كيف لإنسان أن يتفوه
خرجت بعد إجراء اللازم لأرى جمهرة من النساء والممرضات يرددن " أنا لله وأنا إليه راجعون " اقتربت أكثر فماذا رأيت
إنها تلك الشابة وقد سقطت ميته لقد كان يومها وما ذلك الهاتف إلا لإعطائها الفرصة لتنوي التوبة ولكنها لم

تستفد من هذه الفرصة أتى ملك الموت وما استطاعت أن تقول له شيئا.
قصة نهديها لمن غره طول العمر



3_" ربكم نائم " تعالى الله عما يقول علوا كبيرا



حدثت أثناء الغزو العراقي للكويت
ضابط عراقي برتبة رائد أعتقل كثيرون وعذب أكثر في العراق والكويت لم يكن يحسن معاملة أحد جميع الجنود كانوا يكرهونه ولكنهم لا يستطيعون أن يظهروا ذلك لأنه

من الحرس الجمهوري ولمن لا يعرف عنه شيئا نقول أن الحرس الجمهوري من أشرس المقاتلين الذين لا يعرفون الرحمة فلا يرحمون شيخا أو عجوزا أو طفلا يتلذذون بمشاهدة الدماء

وسماع الصرخات والآهات لا يقدر على إيقافهم إلا الله.
خارج المخفر.. يجلس الضابط على كرسي

يؤذن الفجر يخرج من صمد من الكويتيون للصلاة يقابلهم هازئا يقول بلهجته العراقية: يابة هسة ربكم ما قعد من النوم أي أن الله ما زال نائما فما يخرجكم في هذا الوقت ..
كل يوم على هذه الحال..
تبدأ الضربة الجوية .. تغلق محطات البنزين... يحتاج لبنزين لسيارته المسروقة

.يأمر أحد الجنود بشفط البنزين من أحد السيارات .. يضع الجندي الخرطوم محاولا سحب البنزين والضابط يقف وبيده سيجارته.. يحاول الجندي ولا يخرج البنزين
يرفس الضابط الجندي ويقول له : لست رجلا ثم يقوم بالشفط بقوة ليتدفق البنزين على وجهه ويديه ..

نعم لقد كانت بيده سيجارته يحاول التخلص منها ولكن النار أسرع يتحول وجهه وجسمه لكتله من اللهب يصرخ

يستنجد ولكن الكل كان يستمتع بالتفرج على نهاية هذا الظالم حتى الموت..
الله يمهل ولا يهمل



Golden-Apple غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة




الساعة الآن 03:21 PM


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68