القرآن الكريم » المطففين

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَيْلٌ لِّلْمُطَفِّفِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 1الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 2وَإِذَا كَالُوهُمْ أَو وَّزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 3أَلَا يَظُنُّ أُولَٰئِكَ أَنَّهُم مَّبْعُوثُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 4لِيَوْمٍ عَظِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 5يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 6كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 7وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 8كِتَابٌ مَّرْقُومٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 9وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 10الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ بِيَوْمِ الدِّينِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 11وَمَا يُكَذِّبُ بِهِ إِلَّا كُلُّ مُعْتَدٍ أَثِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 12إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 13كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 14كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 15ثُمَّ إِنَّهُمْ لَصَالُو الْجَحِيمِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 16ثُمَّ يُقَالُ هَٰذَا الَّذِي كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 17كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 18وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 19كِتَابٌ مَّرْقُومٌسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 20يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 21إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 22عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 23تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 24يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 25خِتَامُهُ مِسْكٌ ۚ وَفِي ذَٰلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 26وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 27عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 28إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُوا مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 29وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 30وَإِذَا انقَلَبُوا إِلَىٰ أَهْلِهِمُ انقَلَبُوا فَكِهِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 31وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَٰؤُلَاءِ لَضَالُّونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 32وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 33فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُوا مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 34عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 35هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَسورة المطففين - عدد الآيات 36 - الآية 36

كتب عشوائيه

  • كلمات السداد على متن الزادشرح لكتاب زاد المستقنع، تصنيف العلامة شرف الدين أبي النجا موسى بن أحمد بن موسى بن سالم المقدسي الحجاوي المتوفى عام 968هـ من الهجرة، وهو مختصر كتاب (المقنع) الذي صنفه الإمام موفق الدين بن عبد الله بن أحمد بن قدامة المتوفى عام 620هـ، وهو كتاب مفيد في موضوعه، وقد شرحه شرحاً لطيفاً فضيلة الشيخ فيصل بن عبد العزيز آل مبارك - رحمه الله - ليتم النفع به، وسماه ( كلمات السداد على متن الزاد ) فجزاه الله أحسن الجزاء.

    المؤلف : فيصل بن عبد العزيز آل مبارك

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2545

    التحميل :

  • هل افتدانا المسيح على الصليب؟هل افتدانا المسيح على الصليب؟ : في هذه الرسالة نطرح سؤالين هامين، أحدهما تاريخي، والآخر عقدي، أولهما: هل صلب المسيح - عليه السلام - كما تذكر الأناجيل، وكما تجمع الفرق النصرانية المعاصرة؟ والسؤال الثاني، وهو متعلق بالسؤال الأول، ونطرحه جدلاً - إن قلنا بصلب المسيح - : فهل كان صلبه فداء لنا وللبشرية؟ وتثور تبعاً لهذا السؤال أسئلة كثيرة: مم الخلاص؟ من دينونة جهنم أم من نكد الدنيا وعثراتها؟ وهل الخلاص متعلق بذنب أبوينا - آدم وحواء -فقط أم يسري إلى كافة ذنوبنا وخطايانا؟ وهل الخلاص مشروط أم أنه منحة محبة من الله ومسيحه، وهي أعظم من أن يطلب لها مقابل؟ ثم هل الخلاص لليهود الذين اختص المسيح بهم في رسالته أم يمتد ليشمل الجنس البشري الذي ولد مسربلاً بالخطيئة؟ هذه الأسئلة وغيرها نجيب عنها في حلقتنا الرابعة من سلسلة الهدى والنور، ونجملها في سؤال يلُم شعثها: هل افتدانا المسيح على الصليب؟ نجيب عنه بموضوعية ومنهجية علمية، نقلب صفحات الأسفار المقدسة عند النصارى، ونحتكم وإياهم إلى العقل المجرد والفطرة السوية، مستشهدين بدلالة التاريخ وحكمة عقلائه من النصارى.

    المؤلف : منقذ بن محمود السقار

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/228826

    التحميل :

  • معالم في طريق الاحتساب [ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ]معالم في طريق الاحتساب: فإن شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الدين بمكان عظيم، وقد خصَّها الله تعالى في كتابه والنبيُّ - صلى الله عليه وسلم - في سنته بمزيد عناية; لعظيم شأنها ورفيع منزلتها. وفي هذه الرسالة معالم يستضيء بها المحتسِب في أمره ونهيه، وفيها أيضًا بيان منزلة الاحتساب، وخطورة تركه أو تنقُّص أهله وغير ذلك. وتلك المعالم مأخوذة من النصوص الشرعية وفقهها من خلال كلام أهل العلم. - والكتاب بتقديم الشيخ العلامة عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل - حفظه الله تعالى -.

    المؤلف : عبد العزيز بن محمد السدحان

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/330758

    التحميل :

  • أحصاه الله ونسوهأحصاه الله ونسوه: قال المصنف - حفظه الله -: «أقدم للقارئ الكريم الجزء السادس من سلسلة: أين نحن من هؤلاء؟ تحت عنوان: «أحصاه الله ونسوه» الذي يتحدَّث عن آفات اللسان ومزالقه. وقد بدأت بمداخل عن اللسان وعظم أمره، ثم آفة الغيبة وأتبعتها النميمة والكذب والاستهزاء».

    المؤلف : عبد الملك القاسم

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/229602

    التحميل :

  • وبشر الصابرينوبشر الصابرين: قال المُصنِّف - حفظه الله -: «هذه ورقات من دفتر الصبر، ونفحات من سجل الشكر، وومضات من ضياء الاحتساب، وحروف من ألَقِ الصابرين، وقصص الشاكرين، أزُفُّها إلى كل مسلم رضي بالله ربًّا، وبالإسلام دينًا، وبمحمد - صلى الله عليه وسلم - نبيًّا، فإن الصبر درعٌ لكل مسلم، ووقاءٌ لكل مؤمنٍ، وملاذٌ - بعد الله - لكل مُوحِّد. أبعثُها إلى كل من ابتُلِي ببلاء، أو تعرَّضَ لعناء، أو مرَّ به شَقَاء، فإن الصبرَ سلوةٌ له في الدنيا، ورفعةٌ له في الآخرة... أُقدِّمها إلى كل أبٍ احترق فؤاده، وتمزَّق قلبه، وجزَعَت نفسه لغيابٍ لقُرَّة العين، أو فقدٍ لأحد المحبين، فإن له في ربه عزاء، وفي مولاه رجاء، وفي صبره ضياء. إلى كل أمٍّ تنام الأعين ولا تنام، ويضحك الناس وتبكي، وتهدأ القلوب ولا يهدأ قلبها ولا يسكن حزنها، إما لنازلةٍ مؤلمةٍ، أو قارعةٍ مُزعجةٍ، أو فاجعةٍ مُحزِنةٍ، أو غيبةٍ لثمرة الفؤاد، ونور العين، وجلاء الحزن، أو أسرٍ لفلذة الكبد، أو قتل لعنوان السعادة، فإن الصبر والاحتساب يضمن اللقاء بالغائب، والاجتماع بالأحبة، والأنس بثمرات الأكباد، حينما يُوفَّى الصابرون أجرهم بغير حساب، إنه لقاءٌ في جنَّاتٍ ونهر، في مقعد صدقٍ عند مليكٍ مُقتدِر».

    المؤلف : ناصر بن مسفر الزهراني

    الناشر : وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالكويت http://islam.gov.kw/cms

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/381059

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share