القرآن الكريم » الواقعة

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 1لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 2خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 3إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 4وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 5فَكَانَتْ هَبَاءً مُّنبَثًّاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 6وَكُنتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةًسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 7فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 8وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 9وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 10أُولَٰئِكَ الْمُقَرَّبُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 11فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 12ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 13وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 14عَلَىٰ سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 15مُّتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 16يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 17بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 18لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 19وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 20وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 21وَحُورٌ عِينٌسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 22كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 23جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 24لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 25إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 26وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 27فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 28وَطَلْحٍ مَّنضُودٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 29وَظِلٍّ مَّمْدُودٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 30وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 31وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 32لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 33وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 34إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءًسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 35فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 36عُرُبًا أَتْرَابًاسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 37لِّأَصْحَابِ الْيَمِينِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 38ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 39وَثُلَّةٌ مِّنَ الْآخِرِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 40وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 41فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 42وَظِلٍّ مِّن يَحْمُومٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 43لَّا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 44إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُتْرَفِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 45وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 46وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 47أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 48قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 49لَمَجْمُوعُونَ إِلَىٰ مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 50ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 51لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 52فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 53فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 54فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 55هَٰذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 56نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 57أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 58أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 59نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 60عَلَىٰ أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 61وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَىٰ فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 62أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 63أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 64لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 65إِنَّا لَمُغْرَمُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 66بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 67أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 68أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 69لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 70أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 71أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 72نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِّلْمُقْوِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 73فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 74فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 75وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 76إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 77فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 78لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 79تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 80أَفَبِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 81وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 82فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 83وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 84وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 85فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 86تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 87فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 88فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 89وَأَمَّا إِن كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 90فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 91وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 92فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 93وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 94إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 95فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِسورة الواقعة - عدد الآيات 96 - الآية 96

كتب عشوائيه

  • الأحاديث الواردة في فضائل المدينة جمعاً ودراسةالأحاديث الواردة في فضائل المدينة جمعاً ودراسة : قال المؤلف - أثابه الله - « اشتمل البحث - بعد المقدمة - على تمهيد تناولت فيه بعض الأمور ذات الصلة القوية بموضوع البحث، حيث ألمحت إلى ضرورة التثبت في نسبة الأحاديث إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، والتحذير من التساهل في ذلك، سواء كانت تلك الأحاديث في الأحكام أم في الفضائل. ثم تكلمت - في التمهيد أيضاً - عن دلالة الأحاديث الواردة في فضائل المدينة على استمرار ما اشتملت عليه من فضل، وذكرت أن تلك الأحاديث تنقسم إلى قسمين: قسم لم أر خلافاً بين العلماء في دلالته على استمرار ما اشتمل عليه من فضل، وقسم آخر اختلف العلماء فيه، وقد بينت أن الراجح في تلك الأحاديث القول بعمومها، وأن ما تضمنته من فضل ليس خصوصاً بزمن معين. ثم تكلمت عن تسمية المدينة، وبينت أن الثابت من أسمائها في السنة المطهرة ثلاثة أسماء هي: المدينة، وطابة، طيبة، أما يثرب فقد كانت تسمى به في الجاهلية، وقد كره النبي - صلى الله عليه وسلم - تسمية المدينة بهذا الاسم. ثم ذكرت حدود المدينة التي بينها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وهي: ما بين عير إلى ثور من جهة الجنوب والشمال، والحرتان الشرقية والغربية وما بينهما من جهة الشرق والغرب، وكذلك وادي العقيق داخل في حرم المدينة أيضاً، ابتداء من ذي الحليفة إلى منتهاه عند مَجْمع السيول لوقوعه بين عير وثور. أما الأبواب الثلاثة التي تضمنت الأحاديث الواردة في فضائل المدينة، فقد اشتملت على خمسة وسبعين وثلاثمائة حديث غير المكرر، وبعض الأرقام السابقة ذكرت تحتها عدة ألفاظ بطرق مختلفة إلى الصحابي راوي الحديث، ولو جعلت لكل طريق رقماً خاصاً به لتضاعف العدد السابق. وقد بلغ عدد الأحاديث الصحيحة والحسنة ثلاثة وثلاثين ومائة حديث، وثمانية وخمسون حديثاً منها في الصحيحين أو أحدهما، وبلغ عدد الأحاديث الضعيفة ثلاثة وتسعين ومائة حديث، واحد وسبعون حديثاً منها ضعيف من جهة الإسناد، ومعانيها ثابتة في الطرق المتقدمة، أما الأحاديث الموضوعة فقد بلغ عددها تسعة وأربعين حديثاً. وهذه الأعداد التي ذكرتها - خلا ما في الصحيحين - هي بحسب ما توصلت إليه من خلال تتبعي لأقوال النقاد في الحكم على تلك الأحاديث، وكذلك من خلال دراستي للأسانيد والحكم عليها بما تقتضيه القواعد التي قعدها أئمة هذا الشأن، وبعض تلك الأحكام قد تختلف فيها وجهات النظر بحسب اختلاف النقاد في بعض الأمور التي بنيت تلك الأحكام عليها، كاختلافهم في بعض الرواة ونحو ذلك. ومن الجدير بالذكر أن كثيراً من الأحاديث الثابتة المتقدمة التي تضمنت فضائل للمدينة، تضمنت أيضاً فضائل لمكة، وتلك الأحاديث تبرز مكانة هاتين المدينتين الكريمتين وتُبيِّن فضلهما على غيرهما من البلدان، والتزام الأدب معهما من الساكن فيهما والقادم عليهما، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ».

    المؤلف : صالح بن حامد الرفاعي

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/291784

    التحميل :

  • اجعلها الأخيرةاجعلها الأخيرة: إن التدخين داء وبيل، ومرض خطير، ابتلي به كثير من الناس، وهي عادة قد ظهر خبثها، وبان ضررها، بحيث لم يعد هناك مجال للشك في القول بحرمتها، وإثم متعاطيها. وهذه الرسالة حري بمن يتعاطي نفس الموت من المدخنين أن يعرف تلك المادة التي تقوده إلى القبر أو يعيش في الحياة مكبلاً بالأمراض، وهي رسالة أيضاً لغير المدخنين ليعرفوا قدر نعمة الله عليهم بأن حفظهم ربهم - جل وعلا - من تلك النقمة التي هوي في قعرها من تجرع مرارتها.

    المؤلف : عبد المحسن القاسم

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/203442

    التحميل :

  • التعليقات السنية على العقيدة الواسطيةالعقيدة الواسطية : رسالة نفيسة لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - ذكر فيها جمهور مسائل أصول الدين، ومنهج أهل السنة والجماعة في مصادر التلقي التي يعتمدون عليها في العقائد؛ لذا احتلت مكانة كبيرة بين علماء أهل السنة وطلبة العلم، لما لها من مميزات عدة من حيث اختصار ألفاظها ودقة معانيها وسهولة أسلوبها، وأيضاً ما تميزت به من جمع أدلة أصول الدين العقلية والنقلية؛ لذلك حرص العلماء وطلبة العلم على شرحها وبيان معانيها، ومن هذه الشروح شرح فضيلة الشيخ فيصل بن عبد العزيز آل مبارك - رحمه الله -.

    المؤلف : فيصل بن عبد العزيز آل مبارك

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2568

    التحميل :

  • الغصن الندي في سيرة الإمام الحسن بن عليالغصن الندي في سيرة الإمام الحسن بن علي: فإنّ الحديث عن سيرة أهل البيت وبيان فضلهم، وتعريفهم للناس بالصورة اللائقة لهم، والدفاع عنهم، لمن أبواب الخير التي يتقرب المسلم بها إلى ربه سبحانه وتعالى. وحديثنا في هذا البحث عن سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن الحسن بن علي رضي الله عنهما، ريحانة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وشبيهه وخَلقه وخُلقه، والحديث عن فضل أهل البيت ومآثرهم لا ينتهي لكن يكفينا أن نقتبس بعض أنوارهم ونتعرف على بعض سجاياهم وأفعالهم لتكون لنا نوراً نمشي في دربه، وقدوة صالحة نسير على نهجها.

    المؤلف : عبد المؤمن أبو العينين حفيشة

    الناشر : مركز البحوث في مبرة الآل والأصحاب http://www.almabarrah.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/61482

    التحميل :

  • هذه نصيحتي إلى كل شيعيهذه نصيحتي إلى كل شيعي: قال المؤلف - حفظه الله -:- « فإني كنت - والحق يقال - لا أعرف عن شيعة آل البيت إلا أنهم جماعة من المسلمين يغالون في حب آل البيت، وينتصرون لهم، وأنهم يخالفون أهل السنة في بعض الفروع الشرعية بتأولات قريبة أو بعيدة؛ ولذلك كنت امتعض كثيرا بل أتألم لتفسيق بعض الأخوان لهم، ورميهم أحيانا بما يخرجهم من دائرة الإسلام، غير أن الأمر لم يدم طويلا حتى أشار علي أحد الإخوان بالنظر في كتاب لهذه الجماعة لاستخلاص الحكم الصحيح عليها، ووقع الاختيار على كتاب (الكافي) وهو عمدة القوم في إثبات مذهبهم، وطالعته، وخرجت منه بحقائق علمية جعلتني أعذر من كان يخطئني في عطفي على القوم، و ينكر علي ميلي إلى مداراتهم رجاء زوال بعض الجفوة التي لاشك في وجودها بين أهل السنة وهذه الفئة التي تنتسب إلى الإسلام بحق أو بباطل، وهاأنذا أورد تلك الحقائق المستخلصة من أهم كتاب تعتمد عليه الشيعة في إثبات مذهبها وإني لأهيب بكل شيعي أن يتأمل هذه الحقائق بإخلاص، وإنصاف، وأن يصدر حكمه بعد ذلك على مذهبه، وعلى نسبته إليه ».

    المؤلف : أبو بكر جابر الجزائري

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/2623

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share